الصورة الوثائقيةتركي الشهري:

ملخص الفيلم:

فيلم يكشف حجم تورط إدارة بوش في حرب العراق 2003، ويجري مقابلات مع 35 شخصية بعضهم كان في دهاليز هذه الحرب، وبعضهم تعرض لتضليل أثناء تأديته مهامه العسكرية أو الدبلوماسية في اثناء الحرب. يعرض هذا الفيلم هذه الآراء بطريقة تحقيقية تحاول أن تمزج بين طرفي النزاع، مع استفادة فاعلة من المواد الإخبارية الإرشيفية عن الحرب. أكثر ما يميز هذا الفيلم ـ من وجهة نظري والذي كتبه وأخرجه Charles Ferguson ـ هو أمران، الأول: الانتقال المثير بين المقابلات وكأنها الرأي والرأي الآخر، ولكن بطريقة ذكية تدعم توجه المخرج، والأمر الثاني: هو أن المخرج يطرح أسئلة مفاجئة على الشخصيات بطريقة سريعة من وراء الكاميرا، مما يعطي نوع من الاحراج للضيف أو استخراج معلومات إضافية يجد الضيف أنه يبوح بها تحت ضغط التصوير وهيبة الكاميرا. كرر المخرج هذا الأسلوب عدة مرات في هذا الفيلم، إلا أنه استخدم هذه الطريقة “بصورة مفرطة” في فيلمه الجديد Inside Job ـ الذي يتحدث عن الأزمة المالية التي عصفت بالعالم من عام 2007 إلى 2010. أيضاً، يستخدم المخرج كثيرا Jump Cut في اثناء المقابلات. فهذان الفيلمان الوثائقيان يعدان مميزين من حيث استخدام تقنيات المقابلات والانتقال بينها، فهما اضافة مهمة في صناعة الوثائقيات.

اسم الفيلم: No End In Sight

تاريخه: 2007.

سيناريو وإخراجCharles Ferguson

مدته: 102 دقيقة.

اللغة: الانجليزية.