الصورة الوثائقية – تركي الشهري:

 

ملخص الفيلم:

فيلم يحكي معاناة الفلسطينيين العراقيين الذين هجروا من أحيائهم السكنية إلى الحدود مع الأردن وسوريا تحت التهديد بالقتل، لم تنته معاناتهم عند الحدود.. بل استمرت في عدم استقبالهم من أي دولة عربية! إلى أن تم قبولهم كلاجئين في البرازيل وكندا! هذا الفيلم يتتبع قصة رشيدة قاسم (اللاجئة الفلسطينية) ومشاعر الغربة منذ تهجيرها من فلسطين إلى العراق إلى البرازيل مع  قصص أخرى تضمنها الفيلم. لمزيد من التفاصيل عن هذه القضية يمكنك زيارة هذا الموقع.

اسم الفيلم: فلسطينيون تحت خط الاستواء.

تاريخه: 2008.

سيناريو وإخراج: حسن الشوبكي.

مدته: 50 دقيقة.

اللغة: العربية.

نقد الفيلم:

سيتم تناول العديد من الأفلام الوثائقية بالنقد الإعلامي المتخصص، شاملاً المضمون والشكل. في هذا الفيلم (فلسطينيون تحت خط الاستواء) سيتم فتح باب مشاركة الجمهور في نقد الفيلم بحسب الزاوية التي يريدها المشارك، وكزيادة في فاعلية النقد و(إيجابيته) نقترح أن يشمل النقد كذلك المحاور التالية:

1- المقدمة:

– ما مدى تأثيرها على المشاهد، ومدى جاذبيتها وتشويقها له لمتابعة بقية الفيلم؟

2- بنية الفيلم:

من الملاحظ أنه بعد المقدمة بدأ الفيلم من البرازيل، بزيارة حسن الشوبكي للسيدة رشيدة قاسم، ثم بدأت الفيلم في التدرج إلى الوراء للرجوع إلى أصل القصة، وهو ما يعرف ب Flash Forward ـ ما رأيك بهذه البنية؟

3- المضمون:

– هل كانت معالجة الفيلم لقضية تهجير الفلسطينيين من العراق متوازنة أم متحيزة؟ بمعنى هل تم التعرف على الرأي الآخر الداعي إلى تهجيرهم؟

– ما هي وجهة النظر العربية الرسمية في عدم تقبل الفلسطينيي العراقيين في أي دولة عربية؟ ما هو رأي جامعة الدول العربية؟

– بعد مشاهدتك للفيلم ما هو انطباعك عن البرازيل؟

4- التعليق Narration :

– ما وجهة نظرك حيال التعليق من ناحية : الكلمات، والأداء؟

– في النص التالي للتعليق هل تشعر بأن ثمة انسجام بين الكلمات والصور من الدقيقة 32:51 إلى 33:05 حينما يقول المعلق:

” ليل المخيم قبيل الرحيل، يجمع الخوف والفرح في ذات اللحظة، خوفُ من سيزيد شتاته شتاتاً، وفرحُ من وجد أرضاً غير أرضه العربية.. أسفل خط الاستواء”.

5- الشخصيات (الضيوف)

هل تشعر بأن الفيلم أعطى تنوع في الشخصيات (الضيوف)؟ وهل كان هذا التنوع متوازناً؟

6- تكوين كادر الصورة composition :

– هل هناك لقطات استرعت انتباهك في قوة تكوينها؟

– ما رأيك في تكوين الصورة في المقابلات التالية:

الصورة (1):

الصورة (2):

الصورة (3) :

الصورة (4) :

الصورة (5) :

7- الصوت:

– ما مدى مناسبة استخدام الموسيقى التصويرية في المواضع التالية: الحزن، القتل والرعب، الحياة العربية، الحياة البرازيلية، الأمل؟

– ما مدى توظيف الصوت الطبيعي في الفيلم مثل : صوت الصحراء، صوت الحياة في المخيم، صوت خطوات المشي، صوت فتح الباب.. إلخ؟

8- القطع ( في مرحلة المونتاج) :

– في الدقيقة 02:33 كانت هناك أربع لقطات متتابعة تم استخدام نوع من القطع بينها، هل هو jump cut أو match cut أو cutaways ؟

– ثم هل توظيف القطع في هذا السياق كان مناسب؟

اللقطة (1):

اللقطة (2) :

اللقطة (3) :

اللقطة (4) :

9- التنقلات Transitions:

الفيلم كان يحوي الكثير من الأفكار تختلف باختلاف (المكان)، (الزمان)، و(الشخصيات)، فكان يستخدم الانتقال بينها بواسطة Fade to Black

– فعلى سبيل المثال في الدقيقة 06:00 تم استخدامه، شاهد مدى التأثير الذي يتركه في نفسك لتهيأتك للانتقال إلى الفكرة التي تليها، ثم تابع التنقلات الأخرى في بقية دقائق الفيلم ومدى مناسبتها لما قبلها وبعدها.

10- الإضاءة:

هنا في الدقيقة 46:56 كان في التصوير لفنان فلسطيني مهجر إلى البرازيل وهو يرسم بريشته داخل منزله، وكما هو ملاحظ أن الوقت كان نهارا (داخلي)، مع ذلك في اللقطة التي تليها لم يتم الاستفادة من الإضاءة الطبيعية القادمة من النافذة (Lighting With Background Windows) ، وإنما تم تصويره في الزاوية الداخلية للغرفة وكأن التوقيت ليل، ما رأيك؟ وهل كانت هناك فرصة للاستفادة من إضاءة الشمس؟ أم كانت هناك عوائق؟

11- الخط الوهمي (قاعدة 180 درجة ) :

إخراجياً يعد الخط الوهمي Invisible Line من القواعد المهمة التي يجب الانتباه لها أثناء التصوير. هل تلاحظ شيئاً في الدقيقة 03:04 و الدقيقة 03:07 ؟

الدقيقة 03:04

الدقيقة03:07

12- راكور الزمان continuity :

الراكور أو ما يعرف ب continuity هو التتابع (المنطقي) في اللقطات بحيث تنسجم مع بعضها سواء في الديكور، الملابس، الميكياج، الزمان، الحركة، الدخول والخروج، السرعة.. وغيرها. ماذا تلاحظ في

اللقطة الأولى التي كانت في الدقيقة27:04

اللقطة الثانية في الدقيقة  29:45  ؟

… والآن نود ان نستمع لنقدك ورؤاك حول هذه المحاور أو غيرها مما انقدح في ذهنك أثناء مشاهدك للفيلم .

بعد استكمال المشاركات، سيتم الإجابة عن الأسئلة أعلاه لاتمام الفائدة.